2 thoughts on “انطاكية.”

  1. لا أراك يا صديق إعلم إنك أخي الصغير لكنك علمتني فن الحديث هنا لا تعرفني لكني أعرفك صديقي إبن الفيوم في الفترة الأخيرة التواصل بيننا أصبح معدوم قد تكون مشغول أو قد تري إني لن أفيدك بشيء لا أعلم لكن إعلم أني أحبك في الله … مزيد من التقدم يا مولانا :))

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s