نص جديد عن محاولات البطن وتسجيل مبدئي

ضاق العنق واعتنق الحديث 
داهسا ظلا مثولا
لو أن عارفاً قد اعترف
ما ورث التوريث
الجوع مهد ناضج
يثني أصابع اخته فيروقه التأنيث
وخاؤه التخنيث ، خواءه حبول تصاحب ْ
حبول البطن قد قطعت
غزلا ونسجا وتفصيلا
قد جفت على الأرحام بعض
وبعض أضفى إليك رحيلا
جرو حبولا أجرت أعناقكم
أجرت ألسنة أنيثة
ابتروا الحوامل واوصلو عاقراً
بأمها الحريثة

البطن نهمٌ واسقاط يعلو غريزة
اضعت في بطني أحجاراً
وإن عرفوا ـ خاطوا كليتاي
آلمت أقدامي العزيزة
حفرت قدراً ملأته قدماي

جروا حبولاَ تزيح قاعدة التمثال
ما الرأس ينفع ولا الذراع وسيلة

أشبه بمن خدشوا رأياً على السطيحة
وجف الجلد والبرك ثقيلة
البطن شبعٌ ثم انتفاع ومرقد
هل قيل للسوق دلالاً ؟
انسددت صماماتنا واتبعنا فرقد!

كي تفهموا البطنُ رجلٌ أمرد
وخصر معنقد لا أن تقذل
لا أن تقتل
لا أن تخيط عينيك لحبلك السري
لا أن تغمض كي تتأمل

اسأموا شعراً على البطون وجدته
كتبته كي لا يكونَ بحيثا
ادرجته على اسنان فاتنتي
قلحا وسحماً اقتداءا بالبنايات الحديثة .

رابط التسجيل على الانترنت. 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s