قُراب مُراقِب

في رأيي انه لم يعد للخوف محل يا أيها الإنسان ملان أنت في وجه الظلم ، ألا يعلمُ كلُ نَظْم حاول أن يحافظ على امبراطوريته الرأسمالية 
أنه سينتهي! كأي تلة تندثر. 
أشعر بالبعد والقرب وامتداد المسافة ، المشكلة هي أن المراكز الصغيرة والمقاهي الثقافية والغير معنونة 
دائماً خائفة ـ مجموعات تطالب طيلة الوقت بمطالبهم الفئوية على سبيل المثال سائقو السيارة الاجرة والشركة العالمية اوبر! 
أمر آخر اضافي انتصار اوبر وزيادة شهرتها، وزيادة عدد المتقدمين للعمل بها ألا يعلمكم أية شئ؟
هذه المرة لن يسمع أحد ، هذه المرة لا تعلق السلامة على كتفيك 
بل علق النياشين.

يا جنود العيد والبالون! “
هم يصندقون الذخائر 
وأنتم تسقطون البارون 
 ” الفرق فرق غائر 

في رأيي أن لا تصارع وحدك في حلائب المتخاذلين 
أو فقط كن ذكياً ، لا أريد أن اطفئ أمالكم لكن كلكم في حصار  وأنا في أول القائمة. 
قد نحتاجُ نَظْماً جديد

Used image Alexander Sakharoff by Alexej von Jawlensky, 1909

قراءة في اطلاق الألبوم محاولات البطن

image-web

بعد غياب قد يقارب العام عن المشهد الموسيقي في مصر نعود من جديد بمؤلف اسميته محاولات البطن 
يقام العرض في التاسع عشر من ابريل في مساحة زاوية السينمائية وهي نافذة مستقلة للسينيما البديلة 
واقعة على عنوان – القاهرة ، وسط المدينة سينيما اوديون من ضاحية بشارع شامبليون 
يقام العرض بالثالثة ظهرا تحطيما للنمط الاحتفالي في القاهرة ، فكل النصوص هي جامدة واقعية 
يقفز من الطابق الثامن مرة ويعود للصحراء والمبكى ألف مرة 
في اختلاط موسيقي ما بين الشعر والغناء والعزف وهي تجربة مهمة من وجهة نظر الفنان يعلن عنها بعد ثلاثة سنوات من 
التجول مع الموسيقي أحمد صالح. العمل مكون من نصوص وموسيقى مؤلفة من طرف الفنان كاملة 
يشاركه في عزفها كل من يوسف حسن عازف الباص الذي شارك في تأليف وارتجال طوفي بي على المستوى الموسيقي 
وكذلك جراسا كرافليو كمؤدية وعازفة كمان تشارك في عدة مشاريع اهمها نار 
وخلود عادل كمغنية ثانوية وتقود فريق جوق مصغر . 

يناقش المشروع عدة قضايا هامة سياسية واجتماعية وفلسفية ، يرتطم بالسطيحة ليكتب في الانقراض وعن صوتٍ يلحُ برأسه 
ويعود للغناء مرة أخرى ويصعد سُلما  للقفز مرة أخرى . 

يقول الفنان : اخترت سينيما زاوية كمحطة جديدة لانارة الوسط الفني في المشهد البديل ما تحت خط المحترفين كما يسمونهم 
بعد عدة عروض من مهرجانات حقيرة جدا في كل المنطقة المحيطة واحباطهم وتوقفهم عن دعم الحركة النوعية الموسيقية والتنوع والاختلاف لما لا أن نبدأ في تكوين منافذنا الشخصية طيلة الوقت؟ وأن نخرج من الاطار كي يتسع؟ 

وأضاف : هذا لا يعني أننا لا نود المشاركة في كل هذه الفعاليات فوجودها يحركنا أيضاً لكن أود أن أعرب عن قوة كل موسيقي كفرد وكل فرد كفرد. 

هناك فريق عمل كبير تعاون لاظهار اليوم والعمل بهذه الطريقة ، الفنانة البصرية دنيا شهدي التي ستشارك في عرض بصري فريد من نوعه من وجهة نظر المقَدّم الموسيقي . 

كذلك هيثم شريف الفنان التشكيلي والنحات البارع ، مقاسما ً فكرة التفاعل الحي بين الجمهور والفنان مع عبد الله المنياوي 
في صناعة مجموعة من الاقنعة ولها دلالة لن تفهموها الا وانتم بداخلها . 

تبقى اثنا عشر يوما على الاطلاق فتأهبوا وتزاحموا ولا تتخاذلوا في دعم النوع المقدم فقط لاعتبار بقائه . 

لمزيد من المتابعة والتفاصيل أدناه على فيس بوك : 
Abdullah Miniawy’s album release at Zawya – إطلاق ألبوم عبدالله المنياوي في زاوية

/ fayoum to abbaye de royaumont

JJA0155-09
Marc namaour chanteur de la Canaille en residence à l’abbaye de Royaumont pour le projet 99 dont il assure la direction artistique ainsi que le chant et poésie. Il est accompagné des musiciens Abdullah Miniawy ( chant ,spoken word) , Amir Elsffar ( trompette et santur ) , Lorenzo Bianchi ( musique électronique ), Jerome Boivin ( contrebasse, basse et claviers) . ©Julien Jaulin/hanslucas

انتهينا من جولتنا في أحد أهم المعابد الفرنسية وويامو منذ أيام في تأليف وتسجيل مايقارب عشر أغان بمرافقة كل
من لورنزو بيانكي على الأدوات الالكترونية و بيربوس على البيز والكيبورد وكذلك أمير الصفّار على آلة الترومبيت والسنتور وكل من مارك نمور شاعر وعبد الله المنياوي 

يناقش المشروع عدة قضايا مهمة في العالم سياسية واجتماعية واقتصادية بين اللغتين الفرنسية والعربية والمزج الموسيقي بين المقامات الشرقية و الايقاعات الغربية والشعبية . 
كذلك يضيف المنياوي ” هي تجربة فريدة من كل جوانبها سواء بالتعامل مع الموسيقيين أو ترتيب الموسيقى فقط وضعنا الاطار الكامل للألبوم فقط في يومين وتحت مراقبة مارك نمور والعازفين بدأنا في معالجة التفاصيل الموسيقية وتقسيم كل الجوانب لتخدم الحالات والمواهب المختلفة لدينا 
أود أن ينشر الامتداد الموسيقي بأسرع وقت فأحب أن ينشر لي عمل صريح وواضح ومباشر من دون تكلف في مخاطبة الجهات و الأفراد والقوى 
أود بكل حماس أن اشارك جزء من النصوص التي كتبت خصيصا لهذا المشروع لكن ليتسم الأمر بالسرية لحين أن يكتمل على أكمل وجه ” 
كذلك رتّب الفنان عدة امتدادات موسيقية تم نشرها مسبقاً على صفحته على فيسبوك وتويتر مع فريق ساي فاير منذ أيام. 

يضيف كذلك ” يا له من عام زاخر أحقق فيه ما رجوت مسبقاً أطلق أكثر من ألبوم
”  وامتداد ! لهم أكثر من وجه وذوق موسيقي خاص

تعود حقوق الصورة كاملة إلى جوليان
Julien Jaulin/hanslucas

عن الألبوم القادم راوية الخضراء.

في استضافة اذُن بشار سليمان المستنقع ومراجعة الأعمال المسجلة والأفكار المبدئية للألبوم راوية الخضراء كانت طاقة جيدة للمشاركتها مع
صاحب المشروع المتنقل في جولته الأخيرة بمصر التي تنتهي غداً الثلاثاء الموافق / 26 بكايرو جاز

يقول بشار سليمان : الملفت للنظر والسمع ان الكلمات كتبت في مكان هادي و مسالم مثل ” 
الفيوم لكن الموسيقى انتجت وتأثرت بمناخ ضوضائي ومزعج كالقاهرة حين انتجت وهدا كمان له علاقة برأيي أنا أو مثل ما اكتشفت عن عبد الله المنياوي هو جاي من مكان زي الفيوم بيعطيه طابع مختلف ومميز اكتر بس كمان تأثير القاهرة واضح احببت أن مقدمة الألبوم متأثرة بطابع هيب هوب ما حدش هيعرف يفهمه إلا الي بيعرف عبد الله 
واحببت كذلك ان الموسيقى ككل عفوية وبيخليها اكثر عشوائية مع الترومبيت وكمان مهم كتير عملية تحويل الموسيقى المنتوجة على برامج الكتورنية للتوزيع إلى موسيقى حية وموسيقى مكتوبة. انا من سنتين إلى ثلاثة منتظر هذا الألبوم وبعتقد انه هيكون شئ فريد للكل لانه غريب وفيه تيمبوز مختلفة واصوات خاصة وكمان بحب احضر الألبوم لايف عشان عبد الله المنياوي من نوعية الاشخاص الي بتعيش الحالة تمام موسيقيا 
لانه فيه خليط مهم راح يصير بحب اشوفه والاهم كمان انه شوفتك وانت بتنتج بعض المؤلفات وكيف كان الأمر غير منظم وعفوي وشوفت البروسيس ومراحل التطوير للاعمال المولودة بفترة اقامتي وكمان عشان لأول مرة عبد الله المنياوي بعد ما جرب تجارب  كتيرة مع باندز وبروديوسرز هو بينتج كل شئ لحاله  الآن
 بحب احكي للكل انه راح يكون شئ كتير فخم اشي كتير مهم موسيقياً وجديد/ بيعبر عن وضع خاص بعبد الله بس كمان بيدل على كتير تغيرات بتصير حواليه
 سواء بالبلد او بالمنطقة ” 

12548951_911416492260844_5465263455162279793_n

an expression of religion , revolution and freedom